قصيدة أخي

للمفكر الشهيد - سيد قطب

\

أخي أنت حرٌ وراء السدود * أخي أنت حرٌ بتلك القيود  

إذا كنت بالله مستعصما * فماذا يضيرك كيد العبيد

أخي ستبيد جيوش الظلام * و يشرق في الكون فجر جديد

فأطلق لروحك إشراقها * ترى الفجر يرمقنا من بعيد

أخي قد أصابك سهم ذليل * وغدرا رماك ذراعٌ كليل

ستُبترُ يوما فصبر جميل* ولم يَدْمَ بعدُ عرينُ الأسود

أخي قد سرت من يديك الدماء * أبت أن تُشلّ بقيد الإماء

سترفعُ قُربانها … للسماء * مخضبة بدماء الخلود

أخي هل تُراك سئمت الكفاح * وألقيت عن كاهليك السلاح

فمن للضحايا يواسي الجراح * ويرفع راياتها من جديد

أخي هل سمعت أنين التراب * تدُكّ حَصاه جيوشُ الخراب

تُمَزقُ أحشاءه بالحراب * وتصفعهُ و هو صلب عنيد

أخي إنني اليوم صلب المراس * أدُك صخور الجبال الرواس

غدا سأشيح بفأس الخلاص * رءوس الأفاعي إلى أن تبيد

أخي إن ذرفت علىّ الدموع * و بللّت قبري بها في خشوع

فأوقد لهم من رفاتي الشموع * وسيروابها نحو مجد تليد

أخي إن نمُتْ نلقَ أحبابنا * فروْضاتُ ربي أعدت لنا

وأطيارُها رفرفت حولنا * فطوبى لنا في ديار الخلود

أخي إنني ما سئمت الكفاح * ولا أنا أقيت عني السلاح

وإن طوقتني جيوشُ الظلام * فإني على ثقة … بالصباح

و إني على ثقة من طريقي * إلى الله رب السنا و الشروق

فإن عافني السَّوقُ أو عَقّنِي * فإني أمين لعهدي الوثيق

أخي أخذوك على إثرنا * وفوج على إثر فجرٍ جديد

فإن أنا مُتّ فإني شهيد * وأنت ستمضي بنصر جديد

قد اختارنا الله ف دعوته * وإنا سنمضي على سُنته

فمنا الذين قضوا نحبهم * ومنا الحفيظ على ذِمته

أخي فامضلا تلتفت للوراء * طريقك قد خضبته الدماء

و لا تلتفت ههنا أو هناك * و لا تتطلع لغير السماء

فلسنا بطير مهيض الجناح * و لن نستذل .. و لن نستباح

وإني لأسمع صوت الدماء * قويا ينادي الكفاحَ الكفاح

سأثأرُ لكن لربٍ و دين * و أمضي على سنتي في يقين

فإما إلى النصر فوق الأنام * وإما إلى الله في الخالدين

(Source: adab.com)

Notes

  1. asmaa-lqassamya reblogged this from suliman
  2. suliman posted this